الهدف

ترميم المخطوطات والكتب النادرة وغيرها من أوعية التراث يعتبر من أهم أهداف إدارة متحف المخطوطات.

فالمخطوط والكتاب النادر، وغيرها من أوعية التراث، لا تستمد أهميتها من قيمتها التاريخية فحسب، وإنما هي مرآة تعكس الحياة الإنسانية في مراحلها التاريخية، وتمثل المحافظة عليها محافظة علي شكل من أشكال التطور البشري. ومن هنا تأتى أهمية الترميم، فهو الذي يقوم بمعاجلة التلف وترميم الأجزاء المهترئة دون الإخلال بالهوية التاريخية، وإخراج المخطوط أو الوعاء النادر بشكل يتناسب مع أسلوب عرضة في المتاحف أو الاطلاع عليه.

ويمثل ترميم المخطوطات ومختلف الأوعية النادرة ضماناً لاستمرار رسالة تاريخية من الماضي إلي الحاضر والمستقب، ونجاح عملية الترميم هو نجاح وصول هذه الرسالة، علماً بأن أخطاء المرممين ستضع مرممي المستقبل أمام مسئولية مضاعفة وهي تصحيح أخطاء السابقين واسترجاع مضمون المعالم الأصلية للعمل المرَمَّم.

الحفاظ على الأجزاء الأصلية من الوعاء

معايير الترميم

تحكم عمليات الترميم مجموعة من الأعراف والمواثيق الدولية التي وضعتها العديد من المؤسسات الدولية المعنية بأعمال الترميم وحفظ التراث الإنساني، والتي يعنى معمل الترميم بدراستها وتحديثها، ومن هذه المعايير الأساسية:

  • الحفاظ على الهوية التاريخية للوعاء.
  • الدراسة التحليلية والتسجيل والتوثيق الدقيق لكل عناصر العمل الأثري قبل الترميم، عن طريق التصوير والتسجيل التحليلي لجميع البيانات الخاصة بالوعاء الذي يتم ترميمه.
  • أن تكون عملية الترميم استرجاعية، بأن تتصف جميع الخامات المستخدمة في عملية الترميم بقابلية الاسترجاع، أي يسهل تفكيكها في المستقبل بدون إحداث أي ضرر، وأن تكون طبيعية خالية من الحموضة ومطابقة للمواصفات والمعايير الدولية.
  • العمل علي توضيح الفرق بين الجزء الأصلي في الأثر والإضافات التي تحتاجها عملية الترميم حتى لا يكون تزويرا وهو ما يدل علي رقي فلسفة الترميم واحترام مبدأ الاصالة. كما تنص عليه المواثيق الدولية .
  • عدم التدخل بالإضافة أو الحذف من العمل المرمم إلا عند الضرورة القصوى أو عند وجود سبب ملح للقيام بذلك.
عملية التوثيق للمخطوطات قبل بدء عملية الترميم
توضيح الفرق بين الجزء المرمم والجزء الأصلي للوعاء واستخدام الخامات الملائمة
عملية التوثيق للمخطوطات قبل بدء عملية الترميم

عمليات الترميم

تبدأ عمليات الترميم بالفحص المبدئي للوعاء المراد ترميمه، وتسجيل بيناته وأبعاده وتفاصيل الإصابة وعوامل التلف به تسجيلا دقيقاً في قاعدة البيانات. كما يتم تصويره تصويراً مفصلاً يوضح حالة التلف به، وطرق الترميم المقترحة (سواء إجراء عملية الترميم الكلي أو الجزئي أو الإصلاح البسيط والحفظ).

الفحص الظاهري للمخطوط

أولاً : الإصلاح البسيط والحفظ

يكون هذا القرار للوعاء الذي لم تتمكن عوامل التلف من إلحاق إصابة به تتطلب فك أجزاء منه أو فكه بصورة كلية، وتتمثل في إعادة بعض العناصر المفككة سواء في الغلاف أو الأوراق، أو في بعض الحالات التي قد تسبب عملية الفك إتلافه بشكلٍ كامل.

عمليات الإصلاح السريع للكتب

ثانياً: الترميم الجزئي

يكون هذا القرار للوعاء الذي تتطلب حالة التلف به فك بعض مكوناته أو أجزائه مثل الغلاف أو جزء منه، أو كترميم بعض الأوراق والتي لا تتطلب فك الوعاء النادر بشكل كامل.

عملية الترميم الجزئي للكتاب النادر

ثالثاً: الترميم الكلي

ويتطلب في هذه الحالة فك الوعاء المراد ترميمية بصورة كاملة لمجموعة عناصره ومكوناته الأولية وذلك لسوء حالته، أو لتعرضه لعوامل التلف لفترات زمنية طويلة بالإضافة إلى وجوده في ظروف حفظ سيئة.

نماذج لعميات ا لترميم الكلي
عملية الترميم اليدوي لأوراق المخطوطات

رابعاً : وحدات الحفظ (علب الحفظ)

يتم تصميم وحدات الحفظ وفقاً لمقاييس وأبعاد كل وعاء، ويجب أن تتوافر فيها شروط الحماية والتهوية الملائمة للحفاظ على الوعاء النادر وكذلك طريقة تناوله والبيئة التي سوف يحفظ أو يعرض فيها.

نماذج من وحدات الحفظ (علب حفظ )

الرقابة على الجودة

وهي عملية فحص جميع أعمال وخطوات الترميم التي تتم سواء على المخطوطات أو الكتب النادرة داخل المعمل، والتأكد من مطابقتها للمعايير والضوابط الدولية المتعارف عليها، وبذلك لضمان مراعاة جميع المعايير والضوابط خلال جميع المراحل الترميمية، بدايةً من الخامات المستخدمة مروراً بعمليات الترميم، ووصولاً للحالة النهائية للعمل المرمَّم.

علاقة الرقابة على الجودة بالعمل داخل المعمل

ويستخدم في هذه العملية التقييمية استمارات تقييم الجودة التي تتضمَّن جميع المعايير التي يجب اتبعاها، ويتم تحديث هذه المعايير بشكل دوري استناداً للتوصيات والإصدارات التي تم صدورها من المنظمات العلمية والمهنية، وتوصيات المؤتمرات التي تعقدها هذه المنظمات.

وكذلك يتم تحديد مدى ملائمة العمليات والخطوات الترميمية التي تتم خلال المراحل المختلفة من الترميم ومراجعتها مع ما يستجد من أبحاث ودوريات في مجال الترميم سواء من الإصدارات الدورية أو توصيات المؤتمرات، مما يضمن التحسن المستمر في الأعمال والأنشطة التي تتم داخل المعمل وتماشيها مع المستجدات والمعايير العالمية .

أدوات الرقابة على الجودة